تربية رقمية تربية رقمية
أخبار التعليم

آخر الأخبار

أخبار التعليم
recent
جاري التحميل ...
recent

المتفوقة تايهي آية سندس - بكالوريا 2016

المتفوقة تايهي آية سندس - بكالوريا 2016
متفوقو بكالوريا 2016: تايهي آية سندس المتحصلة على معدل 18.76 ... اعتزمْ وكدَّ فإِن مضيتَ فلا تقفْ … واصبرْ وثابرْ فالنجاحُ محققُ
كما في نهاية كل موسم ، ها هي نتائج شهادة البكالوريا تطل بعد طول انتظار نفذ فيه صبر الطلاب لمعرفة ما إذا كافأتهم النتائج أم خيبت آمالهم... تطل لتكون مرآة عاكسة لما قدمه الطالب خلال مشوار دراسي طويل... تطل لتفي الكادين المجتهدين حقهم، كل على قدر اجتهاده. و ها هو الموقع الأول للدراسة في الجزائر كما عودكم كل عام ينقل لكم تجارب النخبة الذين تمكنوا من احتلال المراتب الأولى في سباق البكالوريا، عسى أن تكون خلاصة تجربتهم دروسا يستفيد منها من سيجتاز هذا الامتحان في المواسم القادمة، و عبرا تخط لهم طريقا واضحا نحو الامتياز٠
كان هذه المرة لقاءنا مع المتفوقة آية سندس تايهي من ثانوية عبد الكريم فخار المتحصلة على معدل 18.76 أعلى معدل على مستوى ولاية المدية و عاشر أعلى معدل على المستوى الوطني في بكالوريا 2016، آية اختارت لتنقل لنا أسرار تفوقها "اعتزمْ وكدَّ فإِن مضيتَ فلا تقفْ … واصبرْ وثابرْ فالنجاحُ محققُ" عنوانا لمقالها، نتمنى لكم الاستفادة٠

تعريف و تقديم
بســـم الله الرّحمــــن الرّحيــــم. والصّـــلاة والسّلام عــلى أشــرف المرســلين، سيّـــدنا محمّـــد وعــلى آلـه وصـحبه ومــن تبـــعه بـــإحســان إلــى يــوم الدّين. ربِّ اشرح لي صدري وَيسّر لِي أمرِي واحلل عقـدةً مــن لسَــاني يَــفقهوا قـولِي، وبعد
السّـــلام عليــكم ورحــمة الله تعـــالى وبــــركاتــه.التّــــلمــيذة تـــايهــي آيــة سنــــدس مـــن ثانــويّــة فـخّـــار عبــد الكــريم بـــولايـة المـــدية، تحصّـــلت عــلى معــدّل 18.76 في شهــادة البكــــالوريا 2016 في شعبة العلوم التّجريبيّـــة ،لأكــون بذلك، والحمد لله، الأولـــى على مســـتوى ولايتــي، والعـــاشرة وطنيّـــاً٠

البرنامج المتبع في سنتي الدراسية
كــان ريــتم دراستــي ريــتماً عاديّــاً، فكنــــت في غالب الأحيان، أخصّص ساعتيــن أو ثلاث ساعات لحلّ تمــارين المــواد العلميّــة الأســاسيّة يــوميّــا. أمّــا في أمسيّــة الثّــلاثاء وفي نهــاية الأسبــوع، فكنــت أخصّصهــا لفــهم دروس التّاريخ والجغــرافيا والفلســفة دون حفظهــــا.لكنّ لم يكن برنامجــي برنـــامجاً ثــابتــاً، بل كنت أغيّـــره حســب الظّــروف التّي كنت أمــرّ بهــا وحسب الدّروس التّي كنــت أجد فيها بعض الصّعــوبات للــتّحكّم فيها٠
كــما أنّني لم أكن أستــطع السّــهر ليلاً ولا الاستيقاظ في الصّبــاح الباكر من أجــل الدّراسة والمراجعة٠
أمّــا فيمــا يخصّ العـــطل، فكنــــت أراجع فيــها ما فــاتني في الفصـــل الذّي سلفهـــا، لأننّي كنــت أخــشى النّسيان كثيــراً، مع تحضـــير دروس الفصل الذّي يتبعــها٠

كيفية مراجعة كل مادة
عـــلوم الطّبيـــعة والحيـــاة : هي مــادّة حــلوة وممتعة جدّاً في فهــم دروسهــا لكنّهـــا بالمقــابل صعبــــة نــوعــاً مـــا في النّجاح في حلّ مــواضيعــها كــونها تعتمــد على معرفـــة طريــقة الإجــابة المنهــجيّــة والدّقـــّة والتّركــــــيز في استعمال الكلمات المفتاحيّــة. كنــــت أعتمـــــد على
ـ فهم الدّرس جيّـــداً وتلخيــصه على شكــل مخططّــات لمــراجعتـــه قبيل اجتــياز شهادة البكــالوريا٠
                           ـ حــلّ العديــــد من التمّــارين كلّ يــوميـــن تقريباً٠
الرّيــاضيّـــات والعلـــوم الفيـــزيــائيّة: أفضــل المــواد بالنّسبة لــي. فهي تحتــاج كمادّة العــلوم الطّبيعيّــة، علــى استيعـــاب الدّرس جيّــداً ثمّ اللّجــوء لحــلّ أكبـــر قـــدر ممكن من التّمــارين يــوميّــاً٠
التّــاريخ والجغـــرافيـــا: لـــم أعتــمد الحفـــظ في هاتين المادّتـــين إطلاقـــاً ، كنـــت أحـــاول فــهم الدّروس والمصطـــلحــات والشّخصــيّــات بشكــل منطقــيّ في نهـــاية الأسبــوع.كمــا كنــت أطّلـــع على الكتــاب المدرســيّ لمــادّة التّـــاريخ، فقــد أفــادنــي كثـــيراً في فهــم التّــاريخ كأحــداث متسلسلة تسلسلاً منطقيّاً وزمنيّاً وليـــس فهمــه من أجــل الحصــول على النّقط٠
العلــوم الإسلاميّـــة: كنـــت أفهـــم الدّرس في القســـم وفي المنزل فهمــاً جيّــــداً. لم  يصعــب علـيّ حفــظ الآيــات  بما  أننّي أحـفظ منـذ  صغـري، والحمد لله، بضــعة أجــزاء من القـرآن الكـريم، لكنّني حفــظت فقط الأحــاديث وبعض التّعريــفات المهمّة 3 أيّــام قبل اجتــيـــاز هــاته المادّة في شهادة البكــالوريا٠
الفلسفــــة:  مـــادّة جديـــــدة بالنّسبة لطلاّب شعبة العــلوم التّجريــبيّــة، تكــون صعــبة في بداية السّــنة الدّراســــيّة، لكــنّها تصــبح رائــعة بعد فهمها وبعد معرفــة منهجيّـــة كتــابة المقـــالات. كنــت أخصّص لهـــا أمسيّــة الثّلاثاء لتلخيــــص دروســها. لم أعتـــمد الحفظ فيــها كذلك، كنـــت أعرف فقط مذهب كلّ فيلســـوف وأقــواله وحججه في أطــروحةٍ مـــا، وبعـــدها أعبّــــر بطريقتي الخـــاصّة٠
اللّغة العربيّة والأدب العربــيّ: كنــت ألخصّ وأراجع الدّروس قبـــل الامتحـــانـــات. كما أنّ الأهمّ في هاته المادّة هو فهــم كــلّ أديـــب وخصــائصـــه والمدرســة التّي ينتـــمي إليهـــا، مع حلّ مختــلف المواضيــع٠
اللّغـــات الأجنبيّـــة: بكــلّ صـــراحة كنـــت أراجعهمـــا قبيل الفروض والاختـــبارات فقــط مع حلّ مــواضيــع من الانتــرنت٠

المراجع المعتمد عليها
عـــلوم الطّبيـــعة والحيـــاة : تمــــارين دروس دعــــم الأسـتاذة "بـن خــالد"، وتمـــارين كتــاب أحمـــد أميـــن خليــــفة٠
الرّيــاضيّـــات: تمــــارين دروس دعــــم الأستـــاذة "محـــمدي"، وتمـــارين الكتــاب المدرســـيّ٠
العلــوم الفيــزيائيّة: تمــــارين الكتــاب المدرســــيّ وتمــارين دروس دعم الأســـتاذ "بن نيــــســان"٠
التّــاريخ والجغـــرافيـــا: الكتــاب المدرســيّ ومــوقع ويكــيبيديـــا٠
العلــوم الإسلاميّـــة: ملخّصـــات الأستـــاذ جمــال مرسلـــي٠
الفلسفــــة:
  كــتاب الأســتاذة "سيســـاني عـــائشــة" ودروس القســم٠
Ency-Education ـ موقع
Guezouri ـ دروس الأستـــاذ
ـ البكــالوريـــات السّابقــة٠
دون أن أنســـى أخي الكبيــر الذّي كان يشرح لي ويبسّط لي العديد من الدّروس في كلّ المواد وكان يساعدني في حلّ التّمارين، فكـــان بالنّسبة لي أهمّ المراجع٠

خصوصيات شعبة العلوم التجريبية
في الحقيـــقة، لــم أندم على اختيـــاري شعبة العــلوم التّجريـبيــّة، فبالنّسبــة لي هي أفضل الشّــعب وأروعها كــونـــها تهتـــمّ بدراســــة المــواد العلميّــة الأســـاسيّة بشكل معمّـــق ودقيــق. لكنّ صعــوبتــها تكمــن في كيفيّــة دراسة ومراجعة تلك المــواد الثّلات دون إهمـــال أيّ واحدة منهـا٠

التضحيات و العقبات في الطريق
:لقــد واجهتنــي في عامي هذا بعض الــعـــقبــات
ـ تغيــير القســم في بداية العام الدّراسيّ وتغيــير كلّ الأســاتذة حيــث لم أكن معــتادة على طريقة أيّ أحد منهم٠
ـا لتّأخّر في إيجــاد أساتذة دروس الدّعــم فقد كنت محتاجة لذلك كثيــراً٠
ـ كنت أتوجّه للدّروس الخصــوصيّة ليلاً يوم الاثنين وأعــود للمنزل تعبة جدّاً على السّاعة 21.00  ٠
ـ صعـــوبة التّوفيق بين دروس الدّعم والدّروس التّي كنت أتلقّاها في القسم، وهذا ما أجبرني في بعض الأحيان على عدم الحضــور في القسم لأننّي كنت أتوتّر عندما أجد نفسي متأخّـــرة وغير قادرة على استيعاب الدّرس كبقيّة زميلاتي٠
ـ كان لديّ مشكل الحفظ  وهذا ما دفعني لللّجوء إلى الفهــم في مادّة التّاريخ والجغرافيا والفلسفة والعلــوم الاسلاميّة٠
ـ مشكل النّوم، حيث كنت أريد السّهر والنّهوض باكراً لكنّني لم أكن أستطع فعل ذلك٠

أهمية الدراسة في الثانوية
سـنوات الثّــــانويّــة الثّــلاث كــانت فــي غايــة الأهمّـــيّة بالنّــــسبة لي، و قد تـحصّلت عــلى قدرٍ ثريٍّ مــن المعلــومات مــن كلّ أســــتاذ -يـــعود الفضــل لكــلّ واحــدٍ منــهم في تمكيــني مــن تحقــيق هذا النّجاح و الحمد لله-. حيث تكون الدّراسة في الثّـــانويّة أكثـــر أهمّـــيّة كلّما كانت الاستفادة من الاستاذ داخل القسم أكثر٠

الدروس الخصوصية
هناك العديد من يرى أنّ دروس الدّعم هي مضيعة للوقــت، لكنّ وبكلّ صــراحة، كانت دعمــاً حقيقيّاً بالنّسبة لي. في بداية العام الدّراسيّ، لم أنوِ الالتحاق بها، لكنّ وبعد تغييري للقسم وجدت نفسي محتاجة لهــا كثيـــراً. اعتمدت عليها، ولأوّل مرّة، في المواد الأساسيّة الثّلاث، حيث كنت أرتّب معلومــاتي وأفهم الدّروس أكثر عند ذهابي للدّروس الخصوصيّة. كما أنّي تعلّمت منهجيّة الإجابة في العلوم الطّبيعيّــة بعدما كانت هاته المادّة تشكّل عائقاً لي. وكذا استفدت من حلّ العديد من التّمــارين غير المألوفـــة. دون أن أنســى أنّ إعادة ما يتمّ دراسته هناك في المنزل أمــر ضــروريّ لترسيخ المعلومات بشكل أفضل٠

الطموحات و الأهداف في الجامعة
كونني أميل لمادتيّ الرّياضيّــات والعلوم الفيزيائيّــة أكثر من مادّة العلوم الطّبيعيّة، فكنـــت أريد أن أكمــل دراستي في مجال علــم الفلك أو في مجال علــم الطّيــران، لكنّ وللأسف لا يمكنني متابعة أيّ واحدة منها هنا -لبعض الأسباب-. وبعدها كنت أريد أن أكمل دراستي في المدرسة المتعدّدة التّقنيّات بالحرّاش بالعاصمة، لكنّ وبعد مناقشتي لأهلـــي، أختــرت حلم أبي وهو أن أصبح طبيبـــةَ كونه بالنّسبة له أنبـــل وأشرف الوظائف٠

نصائحي للمقبلين على شهادة البكالوريا
ـ إنّ امتحــان البكالوريا هو امتحان كغيره من الامتحــانات إلاّ كــونه يحدّد مصيـــــرك ومستقبلك، فهذا يستدعي منك التّضحيّــة والاجتهاد والمثابـــرة٠
ـ حدّد هدفـــك في بداية العام الدّراسيّ وتوكّــــل على الله واعتمــد علــى نفســـــك، ولا تنسَ أن تدعــو الله  لقــوله تعالى  "وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ"٠
ـ الدّروس الخصوصيّة: لا تستمع لمن يقــول لك أنّ دروس الدّعــم هي دروس مضيّعة للوقت أو لمن يقــول لك أنّها دروس مفيدة كثيــراً، فتصبــــح بذلك متردّد في اختيارك. اختر أنت بنفسك - إن كنت ترى أنّك بحاجة للدّعم أوعكس ذلك -٠
ـ نظّــم وقــتك تنظيمــاً دقيقـــاً ولا تضيّعه٠
ـ اهــــتمّ بــكلّ المــواد، فكلـّـما أعـــطيتها قــيمــةً أعطـــتك إيّــاها هي الأخرى٠
ـ لا تلجأ لحلّ التّـــمارين دون فهم الدّرس، ولا تكـــتفِ بفهــم الدّرس دون حلّ التّمــارين. فترسيخ المعلــومات يكــون بالفهم الجيّد للدّروس ثمّ حلّ العديد من التّمارين٠
ـ اعتــمد الفهم قبل الحفظ٠
ـ لا تتّأثّــر بمختلـــف العقـــبات التّي تواجهك، بل حاول أن تتجــاوزها قدر المستطاع لأنّك في الأخيـــر ستندم على تركها  تؤثّــر عليك٠
ـ لا تيــأس: لقــــد يأســــت عـــدّة مــرّات في عامي هذا، فقد توقّفـــت عن الدّراسة لأكثــر من 10 أيّــام في كلّ من شهريّ أكتــوبر وفيفري، حيث كنت أقول في نفسي: "لن أستطيع، أنا بعيدة جدّاً". وأنا الآن نادمة على ذلك٠
ـ الاســتراحة عند التّعـــب: عندما تحسّ بالتّعب لا تضغط على نفــسك، ارتح قليلاً وابدأ من جديد، لأنّ ذلك سيفيدك كثيــراً٠
ـ لا تنس حلّ البــكالوريات السّابقة٠
ـ النّوم الجيّد قبل الامتحان: رغم أنّني كنت أنام جيّداً طوال العام إلاّ أنّ ليلة اجتياز امتحان التّاريخ والجغرافيا لم أنم وبالتّالي لم أستطع التّركيــــز في الاجابة خاصّةَ وكنّا في شهر رمضان المبارك٠
ـعــدم الخــوف أثناء الامتحان : ففي يــوم اجتيــازي لامتحــان الرّياضيّــات كنت متوتّــرة كثيــراً لدرجةٍ أنّني كتبت 1/1 =2
ـ حســن اختــيار المـــوضوع وعدم إضاعة الوقت في ذلك، ففي اجتيازي لامتحان اللّغة العربيّة والأدب العربيّ أخذت 45 دقيقة في ذلك، وفي الأخيــر، لم يكن لديّ الوقت الكاف لاتمام حلّـــه كاملاً٠

كلمة اخيرة
ـ إنّ البــكالوريا هي عبارة عن تجربة فريدة تدفعنا نحو العمــل والاجتهاد، ويبقى هذان العاملان أســاس التّفـــوّق والنّجاح، يضـــاف إلى ذلك التّـــنظيم ومعرفة إدارة المـعــلومات بما يتــناسب مع نظـــام الامتحانات٠
ـ أحمد الله عزّ وجلّ حمــدًا كثيرًا طيّــــبًا مبــاركاً يـــليق بجلال وجهــه وعظـيم سلطـانه على هذا النّجاح الذّي كان نصب عيني، فلولا توفيقه لما وصــلت إلى ما وصلت إليه اليــوم٠
ـ كمــا أهدي نجاحي هذا إلــى عـــائلتي التّي أشكرها عــلى مـا قدّمته لـــي، وعلى دعمها ومساندتها لي منذ صغــري٠
ـ أوّد كذلك أن أتقدّم بالشّكر لجميــع الأســاتذة الذّين درّســونا وساهموا في تعلـــيمنا و توعيـــتنا في مختلـــف الأطوار مــن الإبتــدائي مــروراً بالمتـــوسّط إلى الثّـــانويّ، وكذا أساتذة الدّروس الخـصـوصيّــة الذّين كان لهم الفضل العظيم في ترسيخ معلوماتنا أكثــر وفي تجــاوز مختلف العقبات٠
 والذّي اعتــمدت عليــــه كثيراً طوال أعوامي الثّلاثة في الطّور الثّانويّ خــاصّةً هاته السّنة٠ Ency Education ـ دون أن أنســـى موقع
أرجـــو أنّكـــم استفدتم من تجربــتي هاته. لا تنــسونــا من صــالح دعائكم٠
وفّقـــكم الله لمــا يحبّــه ويــرضاه. والسّلام علــيكم ورحمة الله تعالى وبـــركاته٠

عن الكاتب

aggouni Mohamed aggouni Mohamed

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

تربية رقمية

2016