تربية رقمية تربية رقمية
أخبار التعليم

آخر الأخبار

أخبار التعليم
recent
جاري التحميل ...

تعريـف المناجـمنـت





الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
 الموضوع : المناجمنت المدرسي 
و المعلوماتية
 
ملتقــى دراسي خاص
بمستشــاري التربية
 
 
ولايــة تلمسان
 
وزارة التربيـة الوطنيـة        مفتشية التربية و التكوين


من إعداد
 السيد حومات عبد الحميد
 تحت اشراف
 السيد مفتش إدارة المتوسطات


متوسطة عميرات الطيب بن  سكران                  25 و 26 فيفري 2008
متوسطة سي طارق   الرمشي                         27 و 28 فيفري 2008




تــمـهــيـد


      
      باسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على خاتم الأنبياء و المرسليـن ، و بعـد ...

أتقدم بالشكر الجــزيل إلى السيد مفـتش التربية و التكويـن لإدارة المتوسطات الذي شرّفنـي

بالـمشـاركة في تأطيـر هذا الـملتقى ، و الـمساهمة  بـموضوع  نراه بالأهميّـة بـمكـان ،

لـحاجتـنا إلى الاطــلاع عليـه ، و التّعرّف على مبــادئه  و تقنيـاته  لاستغــلاله فـي

تنظيـــم أعمـالنـا التربـويـة و الإدارية ...  و هو مـوضوع ( الـمناجمنت الـمدرسـي

و  المعـلومـاتية )  . و نظـرا لضخـامة هـذا الـموضوع و حسـاسيتـه ، ارتأيت أن أعمل

عـلى الإحاطــة  بأهم جـوانبـه و ذلك لتـعبيـد الطريـــق أمـام كلّ الزملاء للعـمل

بـما يرونــه مـناسبـا فيــه ، للوصـول إلى إدارة مدرسيــة منظمــة و فـعــالة

و قــويـة .










مــقــدمـــة


       عرفت المؤسسات الجزائرية نمطا من التسيير  يتغلب عليه الطابع المركزي في التنظيم والتسيير...
وهو أمر قد يكون مبـرّرا في فترة ما ، فرضته الظروف الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعيـة
التي عرفتها البلاد ، والتي خلقت حاجات استعجـالية تتمثل خاصة في تكـوين متعلمين وإطارات في
مختلف الميادين ، لسـدّ الفراغ الذي تركه الاستعمار، لذلك فإن التغييرات والإصلاحات التي أحدثتها
المدرسة الجزائرية في مختلف المجالات خلقت حاجة إلى تحقيق الـمزيد من الفـعالية في السلوك التربوي،
وهذا أمر يفترض تهيئـة شروط داخل المؤسسـة التربوية بتغييـر طريقة وكيفية تسييرها.
        لكن تغيير طريقـة تسيير المؤسسة التربوية يمرّ أوّلا بتغـيير عقلية أو ذهنية المسيّر الذي يجب أن يدرك الحاجة إلى التغييـر ، ثم أن يستعـدّ له بالاطّلاع على تقنيـاته ، وأخيرا بأن يبـدأ في التنـفيذ
بالانتقـال من وضعيـة " مديـر مؤسسة تربوية إلى حالة منـاجيـر مؤسسة تربويـة ".
        في بحثـنا هذا ، حاولنا التركيز على أهمّ الأدوار الّتي تِـؤهّل مدير الـمؤسسة أو المستشار في
التربيـة أو المسيّـر المالي للقـيام بمـهامّه بحيث يستطـيع مع الفريـق الـقيادي أن يندمج بالكيفية
الّتي تتيـح له الإمكانيات للنّـجاح، وبالتالي تحقـيق الأهـداف المسطّـرة في ظـلّ العمل بمشروع
المـؤسّسة ، مركّـزين عملنـا على معـالجـة ثـلاثة فصـول :
1.   تمـهـيـد .
2.   الفصل الأول : المناجـمنت " تعريفـه _ تقنـياته _ أدواره ".
3.   الفصل الـثاني :  نمـاذج من المناجـمنت المـدرسي + جـوانب تطبيقيـة .
4.   الفصل الثالث : المعلوماتيـة وعلاقـتها بالمناجـمنت المـدرسي"الحاسوب والأنترنت".
5.   خـاتـمـة .
  
        وأخيـرا ، أملنـا أن يـجد زمـلاؤنا في هـذا البحـث المتـواضع ما يـجـعلهـم يـدركـون        أهـميـة التـكنولـوجيا بطـرق التسيـير الـحديثـة .







الـمـناجـمـنـت : تـعـر يـفـه ـ تـقـنيـاتـه ـ أدوارالمناجيـر


1.   تعريـف المناجـمنـت :

لـغويـا : " مناجـمنـت " كلمة إنـجليزيـة مشـتقّـة من الـفـعل " TO MANAGE  " الذي يـعني : دبّـر و أد ار ...، وهي لا تخـتلف عن معـنى الكلمـة الفرنسية MENAGEMENT
التي تستعـمل للـدّلالـة على حسـن الـتّدبيـر والـصّـيانـة .
        اصـطـلاحا :  " المناجـمنـت " فـنّ أو عـمليـة  أو طريـقـة قـيادة منظّـمة ، يتـم ّ
تـوجيههـا وتخطيـط تـقـدّمها ومراقبتـها في جمـيـع المـجالات.
وبذلـك ، فـإنّ " المناجـمنـت " فـنّ لا ينفـصل عن الـعلـم والـفـكر والّـتقنـية ، فهـو
منتـج للـتّطوّر ، وخـاضع للـتطوّر كذلـك .
                   
2.  تـقنـيـات المناجـمنـت :

إنّ للمناجـمنـت جمـلة من الـقـواعد والـتقنيـات الموجّـهة للـعمل والـقابلـة للـتّكيّـف
مـع مختـلف الأوضـاع ، وهـي :
·       الـتخـطيط :

·       التنـظـيم :

·       التـنشيـط :

·       الـمراقبـة :

      




التنـظـيم

        الـتخـطيط                            التـنشيـط                           النتـائـج


الـمراقبـة


3.  أدوار المنـاجـيــر : هي عشـرة أدوار مصنّـفة في ثلاثـة أقـسام :

      . أدوار شخصيـة :  . الرمزيـة ( يشارك في الاحتفالات، يلتزم بالواجبات ...)   
                             . الـقـيادة ( منشّط، محفّـز،ومطوّر للقدرات البشرية...)
                             . الاتّصـال (يؤسّس قنوات الاتّصال والتّبليغ...)

      . أدوار إعـلاميـة : . ملاحـظ نشيـط  (يجمع المعطيات في الدّاخل والخارج...)
                              . ناشـر للإعـلام ( تقديم المعلومات للمرؤوسين...)
                              . نـاطق رسمـي ( خاص بالإعلام الموجه للخارج...)

      . أدوار خـاصّة باتّخـاذ القرار : . معـدّل (يبرز النّزاعات،يستجيب للاضطرابات...)
                                            . مقدام (يبحث عن الفرص، ينشئ المشاريع...)
                                           . موزّع ( يبرمج العمل والزّمن ،يفوّض، يرخّص...)
                                           . مفاوض ( لايفرض رأيه ،يحتـرم رأي الآخرين...)                       










Zone de Texte: يسهر على الفوج



Zone de Texte: اليـــــقـــظـــــــة

Zone de Texte: الاســــتــنــتــــاج











                             - يساعد على   الفهم
                       - يشجع الاستماع المتبادل
                       - الصياغة






·                  يكرر ويعـيد

·                  يلخص

·                  يركز على الهدف

·                   * محايد

*مستعد

*رزين

*مرتاح

*بشوشيسهر  على احترام الوقت
·        يمنع الثرثرة

  • * يلخص الاجتماعات

* يذكر بالقرارات المتخذة

* يحصل على الوفاقتوقيف النزاعات بين أفراد الفوج

·        التركيز

·        لا يتغيب عنه شيء من
الشعور بالمسؤولية

  • يبقى رئيس « الجوق »










Zone de Texte: يـظــهـر بـــصـــيـــغــة









Zone de Texte: احــتــرام الأفــــكـار












                                        
          احترام التعليمات                  المواظبة






·        المنشط
·        موضوع الاجتماع                                                               *  إثراء المواضيع
*  اقتراح الحلول




·        البناء
* تقبل النقد
·        ضرورة تدخل قرار الأغلبية
·        مشاركة جميع الاعضاء                                                                     * احترام الآراء


·    التعبير بوضوح   

·    عدم احتكار الكلمة









Zone de Texte: آداب الاســتمــــاع


Zone de Texte: احــتـــــرام الـــغــــيـــــر













نمـاذج مـن الـمـناجـمـنـت الـمـدرسـي


      
       حرصـا منّـا على إبـراز ضـرورة تكييـف الوسـط الـمدرسي مع أسـاليب المناجمنـت ،
وجـدنا أنفسـنا مـلزميـن بـالـتّطـرّق إلـى كيفيـة تطبيـق تلـك الـقواعـد والتقـنيات  
الـمذكـورة سـالـفا في الـحياة الـمدرسيـة على سبيـل الـمثال لا الـحصر :

1.   عملـيـة الـتنظيـم :  تبـدو عمليـة الـتنظيـم ضـروريـة في الـمؤسسـات
التربويـة ، لذلك يتعـيّن على المسيّـر ( المستشار في التربية ) :

·       تصنيف النشاطـات والظواهـر والمهـام ( استقبال التلاميـذ - الـمجـالس -
الاختبـارات – المكتبـة ...) وإعـداد المخطـط آخـذا بعين الاعتبـار الترتيب
الـزّمنـي والمنطـقيّ للـنشاطات .

·       التنظيـم الشّـخصي ، وذلك بالتّـمييز في إعـداد مخطّـطه بيـن :
-      نشاطات مهمّـة ومستعجـلـة .
-      نشاطات مهمّـة وغـيـر مستعجـلـة .
-      نشاطات غـيـر مهمّـة ومستعجـلـة .
-      نشاطات غـيـر مهمّـة وغـيـر مستعجـلـة .
     ومنتقـلا من الـتّخطيـط السّـنوي إلى الفصـلي إلى الشّـهري إلى الأسبـوعي       إلى اليـومي .
( ونشيـر هنا إلى ضرورة وجـود برنامج للنشـاط السـنوي في الاسـتشارة )




2.   الإعـلام والاتـصـال :  إنّ تصـوّر وتنفـيذ سياسـة للاتّـصال أمـر لامفـرّ منـه
للمسـيّـر وخاصة المستشار في التربية بحكم العلاقـات المتعـدّدة التي تربـطه بالعامليـن والتلاميـذ والأوليـاء والمحيـط بصفة عـامة .

وهـذه السياسـة لا تـخـرج عن واحـد من هـذه الأنـواع :

طبيعـة الا تّـصـال
خـصـائـصــه
أشـكـالــه
شـكـلـي
يتّخـذ القـنوات الـرسميـة المخصصـة لهذا الـغرض في المؤسسة
-       اجـتـماعـات
-       تـحـقـيـقات

غـيـر شـكـلـي
يشـكّل قـنوات خـاصـة بـه حـسب الـظروف و الحـاجـة
-       قـاعة الأسـاتذة
-       الأقسـام ( المندوبيـن )
-       السـاحة والأروقـة

داخــلـي

داخـل الـمـؤسـسـة
-       اجـتـماعـات
-       وثــائـق
-       اسـتقبـالات

خـارجـي

مـع الـوســط
-       عـلاقـات عـامـة
-       مـناسـبـات
-       أحــداث


3.   التّـحـفيـز : وهو الـذي يـدفـع المشـاركيـن في الـفعل الـتربوي إلى العـمل،
وإبـراز كـلّ جـوانب الـكفاءة وعـوامل الـنّجـاح ، ويـرجع إلى عـدّة عـوامل ، أهـمّها:
- الـعـامـل الـشخصـي :  يـجب علـى المسيّـر أن يبـدأ بتحفـيز نفسـه :
                                               - يميـل إلى التتّوبيـخ
        فـالـمـديـــر                 - يشتكي كثيـرا من وضعـه           لا يستطيع أن يخلق
        أوالمستشـار الّـذي                - يرجع نقائصه إلى تصرفـات الغير      جـوّا مـحفّـزا
                                                - ينغـلق على العمل الروتينـي             للـعـمل
       - الـعـامـل الـمـادّ ي :  وذلـك بـ :

                - جعـل الـهياكل في المؤسسة مريـحة ومـمتعـة .
                - استقـبال رغبات العـاملين والتلاميـيذ ومراعـاتها عند الإمكـان .
                - تجـنّب المراقبـة الـدقيقـة والـدائمـة .
                - الـدّفاع عن مصـالح الأسـاتذة والـتلاميـذ .
                - مـكافـأة الـتلاميـذ .

        - الـعـامـل الـسـلـوكـي : يلـتـزم فيـه الـمسـيّـربـ :

- الاعـتراف بـجـدارة الـغيـر .
- تثـميـن الـكـفـاءات .
- حسـن تسييـر الـنّـزاعات عـند وقـوعـها .
- الـعـدل . 
             - الاعـتراف بالأخـطاء الشـخصيـة .
            - تشـجـيع الـمبادرات .
            - الإنصـات الـنّشيـط .
            - عـدم الاعتـذار بالـنّصوص .            
       
        - مـعـرفـة الـمـسـاعـديـن :  وذلك من خـلال :

- دراسـة مـلفات الـموظفيـن .
- اللـقـاءات مع الآخـرين .
- الاجتـماعـات  .
- العلاقـات مع الزملاء ، والتلاميـذ ، والأولـياء....
- الـمبادرات .
- الـتّعرّف غلى الوضعية العئليـة للأشخاص وثقافتهم وميولاتهـم لتسهيل التعامل معهم .
       
- الـتّـفــــو يـض : يسمـح للـمسيّـر بالتّخـفـيف من مـهـامّه والـتّفرّغ للتنسيق
والتـقويم ، والسّـماح للمساعـدين بإبـراز كـفاءتـهم وإشـراكهم في تـحمّل المـسؤوليـة .

·       ما يجـب أن يتجـنّبـه المسـيّر المفـوّض :

-      التدخـل المفـرط في عمل المفوض .
-      الـزام الغيـر بما لايلـزم به نفسـه .
-      الخلط بيـن التفـويض والأمـر .
-      الخلط بيـن التفـويض والتخـلص من المهـام .
-      عـدم قبـول احتمـال الخـطإ .
-      تضخيم حجم العمل للأفـراد الأكفاء وتجاهل الآخـرين .
-      تطبيـق التفويض الـعكسي ( تحمّـل مهـام الغيـر) .

·       الـتّـردّد أمـام الـتقويض :

أ – عنـد المـفـِوّض : - الخوف من أن يكـون المفـوَّض أكثر كفاءة منـه .
                            - الخوف من أن يكـون المفـوَّض غير كـفءٍ.

أ – عنـد المـفـوَّض : - الخوف من تحـمّل المسؤوليـة .
                            - قـلّـة الاستعـداد .

مـلاحظـة :ولا بـأس من الإشـارة إلـى بعض الجوانب المتـعلّقة بالمسيّـر من خـلال      النموذجيـن  التّـالييـن :



جـوانـب تطـبـيـقــيـة

خطّـة إعـداد المشـاريـع : لا بـدّ من التّذكـير أولاً بالمـراحل الـمعـتمدة في إنجـاز
المشـاريـع ، وتتـلخّـص في ما يـلي :
                                                       مرحلة التعبئـة والتّحسيـس .
        تـحـليـل الوضعيـة                     مرحلة جمع وإحصاء المعطيات .
                                                       مرحلة تحليـل المعطيـات .


                                                       تصنيف المعطيات وتصور الأهـداف .
        بـنــاء الـمشـروع                    صياغة الأهداف وبرمجة العمليات .
                                                       التقويـم والمراقبـة .

الـنّـموذج رقـم  1 :  وضـع بطاقـة فـنّيـة نموذجـية لتفـعيل المكتبـة الـمدرسية.

مشـروع تفـعيـل دور المكتبـة الـمدرسـيّة في دعـم النتـائج الـمدرسيـة
الـهـدف
الـعمليـات( الحلـول الـممكنـة )
المـعنيـون
الـتقويـم


استغلال المكتبـة بالشّكـل الّـذي يسـاعد التّـلاميذ على رفـع مستواهم
وتحسين نتائجـهم
. توفير الجوّ المريـح والممتع بالمكتبة .
.الحرص على التنظيم الجيّد لهـا.
.تسهيل الإعـارة بنوعيهـا ، وخاصة للتلاميذ المقبلين على ش.ت.م.
. توفيرالإعلام الآلي للتلاميذ والأساتذة.
. وضع الأنترنيـت في خدمة التلاميذ والأسـاتذة .
. استغلال التّأطيرالكفء والنشيط في تسيير المكتبة (أساتذة، مساعدين...) 


. التلاميذ

.الآستشارة

. الأساتذة

شهـري


فصـلي


سنـوي


الـنّـموذج رقـم  2 :  وضـع بطاقـة فـنّيـة نموذجـيـة لمعالـجـة ظاهـرة:
        " نـفـور الـتلاميـذ من المـدرسـة "

مشـروع مـعالـجـة ظـاهـرة " نـفـور الـتلاميـذ من المـدرسـة "
الـهـدف
الـعمليـات( الحلـول الـممكنـة )
المـعنيـون
الـتقويـم

تشجـيـع التلاميـذ
على الإقـبال على
الـمدرسـة


.تحسيس التلاميذ بقيمة المدرسة وأمانـها.
. فتح المؤسسة خارج أوقات الدراسة للتلاميذ.
. برمجة أنشطة ثقافية ورياضية وعلميـة.
. تنظيم مسابقات ومباريات في الـمجالات
الثقافية والرياضية التي يرغب فيها التلاميذ.
. الابتعاد عن البرمجة المنفردة وأسلوب الأمر
( تبنّي الاخـتيار الذاتي )
. اختيار التأطير الفـعلي والمناسب للتلامـيذ  ( إشـراك رؤساء النـوادي )
. استغلال المناسبات والتحضير الجـدّي لها .
. التحفيـز الـمادي والـمعنوي للمتفوقين .
  

. التلاميذ

.الاستشارة

.رؤسـاء
النوادي

. المقتصد
.ج.أ.ت

شهـري


فصـلي


سنـوي









 الـمـناجـمـنـت الـمـدرسـي والمعلوماتية

 تـمـهـيــد

        إنّ إدخال المـعلـوماتية في عمليـة تطويـر وتنظيـم تسييـر المؤسّسـات التربويـة قـد يكون أمرا مكلّـفاً ، ولن يـؤتي ثـماره إلاّ إذا تـمّ الاهتـمام بتكـوين المسيّـر على
مختـلف المـعارف والمهـارات الـواجب اكتسابـها مع أجهـزة الإعـلام الآلـي ، بـدل
الاهـتمام بتجهـيز تلك المـؤسّسـات بالمـعدّات الـحديثـة والّتي قـد تذهب سـدىً .
        ونقـترح في هـذا الـشّـأن نـوعيـن من التّـكوين يكونـان سـنداً للـمديـر  
أو المستشـار في تنظيـم الإدارة وتحسيـن الـفعّـالية .

1.   التّكوين والإعـداد قبل الخدمـة : ويشـمل :

-      مقرّراً خـاصّاً بالجانب الـمعرفي يمكّـن من [ التعرف على محتويات جهاز الإعلام الآلي –
الاستـعمالات الـمختلـفة – الأنـواع المخـتلفة لبرامج الإعـلام الآلي في مـجال الإدارة المدرسية – مـجالات استعمـال الأنترنـيت ... ]

-      مقرّراً خـاصّاً باكتسـاب المهـارات يمكّـن من[التعرّف علـى كيفيـة تشغيل الـمـعدات،
والبرمجيـات التعـليميـة – كتابـة برامـج بلغـة الحاسـوب – استخـدام مختـلف التّـقـنيات في تنظيـيم الاستـشارة ... )

2.   التّكوين والإعـداد أثـناء الخدمـة :ويـشـمل :

-      مـقٌـرّراً في اسـتخـدام لغـات البرمجـة وتصمـيـم الـملفّـات .
-      مـقـرّراً في البرمجـة وإعـداد الـمواد التعلـيميـة الحـاسوبيـة .

مـجـالات اسـتـغـلال الـحاسـوب في الاسـتشـارة

1.   الـتـوثـيـق : إنـجاز مختـلف الـوثـائق بالـدّقّـة والـسّرعـة المطلـوبتين :

o     مختـلف الـقوائم ( الـتلاميذ ، الأسـاتذة ، الرئيسيّـون ،المنسـقـون ...)
o     حـالـة الـتلاميـذ الحاضريـن في 01 أكتوبر .  
o     الـجـداول والـرزنامات .

2. الإحـصـاءات : الساعات الضائعـة ، غيابات التلاميذ ، غيابات الأساتـذة ، العطل       
        المرضيـة ...

3. تـحليل الـنتائـج : مع المتابعـة التربويـة والبيـداغـوجية ...

4. الأرشـيـف : وذلك بـجمـع كـلّ المـعلومات والإحصاءات وتـخزينهـا بالـدّقّـة
        المطـلـوبة .( تطبيق مخطّـط إحـصاء وتصنيـف الوثـائق المتداولـة على مستـوى   
        المؤسسات التعليـميـة – الصادر عن وزارة التربية في سنة 1999 )            
        إلى غيـر ذلك من المجـالات .

مـلاحظـة :
        لا بـدّ من الإشـارة هـنا إلى ضـرورة إشـراك الـمساعدين التربـويين في القـيام
بمـهـامّ المتابعـة والإحصـاء والتّـخزين ، وذلك بحسـن استغـلال الإعـلام الآلي المتـوفّر
على مسـتوى الاستشـارة وبإشـراف شخصـي من المستشـار في التّربية . 





مـجـالات اسـتـعـمـلال "ا لأنـتـرنـيـت" في الاسـتشـارة

كلمـة " أنترنيـت " مشتقّـة من الـعبارة net work » « international   أي الشّبـكـة العـالميـة ، وهي شبـكة ضخمـة من المعلـومات مـكوّنـة من أجهـزة الإعـلام الآلـي
الـمرتبطـة ببعـضها والمنتشـرة في العـلم ، بحيـث يمـكن الوصـول إليهـا فـي أيّ
مـكان من الـعالم . وقـد أصبـح الأنترنيـت عنصـرا أسـاسيّا في التّـربية والتّـعليم ،
وذلك لإيجابيـاته الكـثيرة والـمتعـدّدة .

       
1.   خـدمات الأنترنيـت والإدارة الـمدرسيـة : نحصرها باختصـار في مايلي :

o     الاطلاع على اللّوائـح و الأنظمـة المدرسية .
o     التّعرف على نماذج للخطّـة السنوية لإدارة المدرسة .
o     الاطّـلاع على التّجارب التّـربوية .
o     الاطّـلاع على الجـديد في الإدارة المدرسيـة .
o     وضع روابـط للموقـع ذات الصّلـة على الأنترنيت .

         2- بعـض مـجالات استخـدام الأنترنيـت :

يستطـيع المستشـار في التّـربية استـغلال الأنترنيـت في :
o     الاطّـلاع على ماهـو موجود وفي جميـع الـمجالات .
o     طـرح تسـاؤلات أو استفسارات حـول مشكلات تربوية أو بيداغـوجية أو إدارية
عن طـريق :      -  الحوار الآنـي " الدردشـة " إن أمكـن .
-  طرح الاستفسارات ، وانتظـار الـرّدّ .
o     استغـلال البريـد الإلكـتـرونـي للاتّصـال بالغيـر :
مختصّـين في التربية – مؤسسـات تربوية – جامعات – مراكز التكوين – مكتبات ....


مـلاحظـة : يجب على المسيّرين في المؤسسات التربويـة وضع برامج خاصّـة للحمـاية ، تمنع
الدّخـول إلى بعض الـمواقع المشـبوهة الّـتي تـدعو إلى الرّذيلـة ونـبذ القـيّم والـدّين
والأخـلاق .ورغـم صعـوبة حصـر تلك الـمواقع فإنّ الـتّوعية بمـخاطرها وأضـرارهـا
قـد يـأتي بالنّتيـجة الـفعّـالة .



نـمـوذج تـطـبـيـقـي


        وأخيـراً ، أردنا من خـلال هـذا المثـال إبـراز أهمّيـة المناجمنـت و المعـلوماتيـة
في حـلّ المشاكـل الّتي تعـترضنا في حيـاتنا العمليـة ، وكيـف أنّ تمـكّننـا من الـتّقنيات
الـحديثـة في التّـسيير والإعـلام الآلـي قـد يسـاعدنا وبقدركبيـر في تخطّـي الحواجـز وتذليـل المشـاكل رغم صعـوبتها وتنـوّعها .  














المشـكـلـة : مجمـوعة من التّـلاميـذ يـعانون من  المـراهقـة العنيفـة


الـخـصـائص
الـمـعـايـنـــة
عـنوان العـمليـة
المـراهـقـة  الـعـنـيـفـة
مكـان العـمليـة
الـمدرسـة والـمحـيط
الـهدف من العمليـة
مـسـاعدة مجمـوعة من التلاميـذ في الـتّغـلّب على
الـظـاهرة

تنـظـيـم العـمليـة
-      الاطّلاع على ملـفات التّـلاميذ والبحـث عن ظواهر مرضية عنـدهم من خلال تصفّح الملفات الطبّيـة .
-      استدعـاء الأولياء والبحث معهم في الظروف الاجتماعيـة والعـائلية والنّـفسيّـة التي يعيشـونـها ( طلاق ، يـتـم ،،،)
-      اسـتدعاء التلاميـذ المعنيّـين ومحاولة التّطـلّع إلى انشغالاتهـم ،
ومعرفة أسبـاب انحـرافهم .
-      إطلاع الأسـاتذة المـؤطّـرين وإشراكهم في إيـجاد الحـلّ . 

الـمكلّفون بالعمليـة
-      المستشار في التربية – المساعدون التربويون – مندوبو الأقسـام –
-      بعض الأسـاتذة .



الإنـجـاز






الإنـجـاز
-      تحسيس وتوعيـة التلاميـذ بخطورة مرحلة المراهقـة ، وما ينـجرّ
عنها من سـلوكات خطيـرة عليهم وعلى غـيرهم .
-      تحسيس الأسـاتذة المؤطّـرين بضرورة التقـرّب من هؤلاء التلاميذ
والاستماع إلى انشغالاتهـم ، ومحاولة إيجاد الحلول لمشكلاتهـم .

-      تكليـف منـدوبي الأقسـام بـمراقبـة هؤلاء التلاميـذ عـن
         قرب، والتبليـغ عن كـلّ طـارئ .
-      تجنّـب استعـمال كلّ أشكال العـنف والـعقاب مع هـؤلاء  
     التلاميـذ ( اللـفظي أو الجـسدي..)
-  افتـراح عـرض هـؤلاء التـلاميذ على طبيـب نفـساني      
         باسـم الـمؤسسـة .
·       ويمـكن الاستعـانة بالأنترنيت لإيـجاد حـلّ لهـذا الـمشكل
وذلك من خـلال :
-      الاطّـلاع على موضـوع " المراهقـة " من خـلال البحـث في
مجال علم النّـفس التّـربوي .
-      البحث والاطّـلاع على بعض التجارب المشابهـة .
-      الاتّـصال بتربوييـن ونفسانييـن من دول أخـرى وعـرض المشكـلة عليهـم ، وانتظار الـحلّ (باستغلال البريد الإلكتروني)
   
الـمجـال
الـمـحدّد
حـتّـى نـهايـة الـسّـنـة .

الـتّـقـويـم
والـمراقـبـة
إشـراك كـلّ المـعنيّـين بالعملـية في متـابـعة النتـائج المحقّقـة
دوريّـاً .









الـخـاتـمـة


وأخيـراً ، أصبـح من الضّـروري الـتّأكيد على أنّ المناجـمنـت ، ورغم أنّـه فـنّ وعلم  للتّسييـر الحديث للمؤسسـات ، فهـو يبقـى في حـاجة مـاسّة إلى تكييف قـواعده
 العـامّة مع خصوصيـات كـلّ مؤسسة تربويـة ، وإلى مـزيد من الـذّكـاء والاجتهـاد والتّشاور بين أعضـاء الجمـاعة التّربويـة ، ذلك أنّ  الاطّـلاع على أساليبـه وتقنيـاتـه لا
يـولّـد لدى صـاحبه القـدرة الكاملـة على التّسييـر ، بل من شـأنه أن يجعلـه أكـثر
قـدرة فقـط .
       
        كما أنّ التكنولوجيـا المعلوماتيـة الحديثـة أصبحت وسيلـة لا يمـكن  الاستـغنـاء عـنها في أيّ ميـدان من الميـادين ، وخصوصاً في ميـدان التّربيـة ، حيث حـوّلت المسـيّر
الـمغـياب إلى دائـم الحضـور، والمهـمل إلى دائـم الاهتمام ، والمتهاون إلى مجتهد ومثـابر.

        أملـنا أن يـجد زمـلاؤنا في هذا العـرض المتواضـع ما يجعلـهم يـدركون أهمّيّـة
المناجـمنـت والمعـلوماتية في تطويـر الـمدرسة ، وخصـوصاً الإدارة المدرسيـة .

        ولا بـأس من القـول في الـختام :
" اِعطـني منـاجيـراً مـدرسيّا متحـكّماً في المعلوماتـية  أُعـطـك إدارة مـدرسيّـة
قـويّـة ومنـظّـمة ."
                               أخوكـم : عبد الحميـد حـومات
                                       مستشـار في التربيـة
                                       متوسطة سيدي شاكر


الـمــراجــع :

1.   المناجمنت وقيادة التسيير – وزارة التربية الوطنية –

2.   المدرسة و الحاسوب – الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية –

3.   المناجمنت والمدرسة – وزارة التربية –

4.   التكنولوجيا والتنمية – من الأنترنيت –

السلامة المعلوماتية – من الأنترني

عن الكاتب

aggouni Mohamed

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تربية رقمية

2016